ملحمة وطنية من انتاج اطفال التعليم الاولي بالحي الحسني

عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني تشرف على توزيع شواهد على مربيات التعليم الأولي
20 May 2015
تقرير عن التعليم الاولي
20 June 2015
Show all

ملحمة وطنية من انتاج اطفال التعليم الاولي بالحي الحسني

1111

 

بمناسبة اختتام الموسم الدراسي 2015-2014  لأقسام التعليم الاولي بالمؤسسات التعليمية العمومية بنيابة عمالة مقاطعة الحي الحسني،نظمت هذه الاخيرة بتعاون وتنسيق مع الجمعية المغربية لدعم التعليم الاولي والتربية غير النظامية يوم الخميس 4 يونيو 2015  بقاعة العروض بالثانوية التأهيلية ابن الياسمين حفل اختتام تحت شعار *من اجل ارساء تعليم اولي عمومي عصري*بحضور عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني ومديرة الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالنيابة ونائب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ورئيس الجمعية المغربية لدعم التعليم الاولي والتربية غير النظامية وعدد من الفعاليات التعليمية والتربوية،حيث شكلت منصة قاعة العروض فضاء لإبداعات فنية  وأنشطة تربوية من لدن براعم المؤسسات التعليمية من خلال تشكيل مشاهد فنية رائعة يمتزج فيها الرقص بالموسيقى بالغناء بالمسرح أثثت لمشهد فني رائع وجذاب شد اليه الحاضرون من الاسرة التعليمية وآباء وأولياء هذه الطاقات البرعومية الصاعدة التي عبرت بأمانة عن تجاوبها التلقائي والبريء مع كل الالوان الفنية

22222

 

أربع  ساعات كانت كافية للوقوف على المنتوج الفني لاطفال التعليم الاولي الذين امتعوا الحاضرين بسمفونيات فنية وأنشطة تربوية وأناشيد وطنية وأنشطة مسرحية تجسد القيم الوطنية والمحافظة على البيئة والتقيد ببعض القوانين واحترامها  جسدت في تناسقها  وترابطها ملحمة وطنية قائمة على الالتزام الصادق  بروح المواطنة ثقافة وممارسة والافتخار بالانتماء اليه.

     الحفل عرف مشاركة الفنانتين التوأم هناء وصفاء اللتان امتعتا الحاضرين بقطع غنائية تمجد الوطن وتشيد بانجازاته في ميادين عدة ألهبت حماس كل الموجودين بقاعة العروض،تفاعلت معها البراعم بتلقائية مشكلة بذلك مشهدا فنيا وطنيا ملتزما بقيم المواطنة الصادقة.

 

3333

 

ويعد هذا الحفل على تعدد فقراته تتويجا للمقاربة التشاركية التي انخرط فيها المتدخلون من اجل انعاش التعليم الاولي وبالتالي ضمان منتوج فني صاعد يعكس ارادة الخلق والابتكار لدى ناشئة متطلعة الى غد افضل،كما يؤشرفي السياق ذاته على ان حجرات التعليم الاولي تختزن مجموعة  المهارات والقدرات لأطفال أبرياء يتحينون المنسبات لتفجير ما بذواتهم من ركام ابداعي خارق ومبهر يعكس مغرب الابداع والإنتاج.

Laisser un commentaire