Idée de la création

دواعي التأسيس

يعد التعليم الأولي من أولويات الإصلاح التربوي ببلادنا لكونه أحد رهانات إصلاح منظومة التربية والتكوين ، يكتسي أهميته الخاصة انطلاقا من المرحلة العمرية لفئة الطفولة التي يقاربها ، والتي تشكل مرحلة هامة في التكوين الشخصي للطفل من خلال الانفتاح على أبعاده النفسية والجسدية والعاطفية والعقلية

  • فكرة إحداث جمعية لدعم التعليم الأولي والتربية غير النظامية تولدت استناداً إلى التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية إلى الارتقاء بالتعليم الأولي
  • الوعي بأهميته في كسب رهان الرقي بالمدرسة العمومية وفي تنمية وتطوير المواصفات المأمولة لدى المتعلمين
  • التربية ما قبل المدرسية مدخل لتحقيق جودة التعليم ورافعة لتطويره،مما يستدعي الإسهام في المجهود الجماعي لتجاوز وضعية التعليم الأولي الراهنة التي تعاني من عدة اختلالات تشكل عائقاً أمام تعميه وتحسين جودته
  • قطاع التعليم الأولي مجال خصب للعديد من المبادرات الهادفة إلى المساهمة في تعميم التعليم الأولي وتحسين جودته خصوصاً بالمناطق القروية والمناطق الأكثر هشاشة